بريد الغربة .

بريد الغربة …
* نظمت عام 1965 .. وقد ارسلها الشاعر من "براغ" إلى أسرته ببغداد . وقد كانت عائدة إليها من تشيكوسلوفاكيا أول مرة ، بعد غربة طالت أعواماً .
* الأبيات كُتبت حسب ما جاء في تسجيل صوتي للشاعر (عليك مراجعة مكتبة الصوتيات) و يُلاحظ إختلاف بسيط لبعض الكلمات و التشكيل عن ما ورد في الديوان .

لقد أسرى بيَ الأجلُ
وطولُ مسيرةٍ مَللُ

وطولُ مسيرةٍ من دونِ
غايٍ مطمعٌ خَجِلُ

على أن يَطْوي غدٌ
طُولَ السُرى وجلُ

تماهلَ خطوهُ صدداً
وعُقبى مهلِهِ عجَلُ

وخُولِط سيرهُ جنفاً
كما يتقاصرُ الحَجلُ (1)

* * *

أقول وربما قولٍ
يُدَلُّ بهِ ويُبتَهَلُ (2)

الا هل تُرجِعُ الأحلامُ
ما كُحْلِت به المُقلُ

وهل ينجابُ عن عَينيَّ
لليلٌ مُطبقٌ أزلُ

كأن نجوَمه الأحجارُ
في الشطرنج تنتَقَلُ

يُسَاقِطُ بعضُها بعضاً
فما تنفكُ تقتتِلُ

ألا هل قاطعٌ يصلُ
لما عيَّت به الرُسُلُ

* * *

ويا أحبابيَ الأغنينَ
من قطعوا ومَن وصَلوا

ومن هُمُ نُخبةُ اللذَّاتِ
عِندي حِينَ تُنتَخَلُ

هُمُ إذ كلُ من صافيت
مدخولٌ ومُنتَحَلُ

سلامٌ كلُهُ قُبَلُ
كأن صَمِيمَها شُعَلُ

وشوقٌ من غريب الدارِ
أعيَتْ دونهُ السُبُلُ (3)

مقيمٌ حيثُ يَضْطربُ المنى
والسعيُ والفشلُ

وحيثُ يُعاركُ البلوى
فتلويهِ ويعتدلُ (4)

وحيثُ جَبينُهُ يَبَسٌ
وحيثُ جَنانُه خَضِلُ (5)

وإذْ نَضّبَتْ أفاويقُ الصِّبا
فهِباتُها وشَلُ (6)

* * *

سلامٌ من أخي دَنَفٍ
تَناهتْ عندهُ العِللُ (7)

وحيدٍ غيرَ ما شَجَنٍ
بلوحِ الصدرِ يعتملُ (8)

وذكرى مُرّةٍ حَلِيت
بها أيامُنا الأُوْلُ

وحيدٍ بالذي غنّى
وساقى يُضربُ المثلُ

وفيما قال من حَسَنٍ
وَسْيءٍ يَكثُرُ الجْدَلُ

* * *

سلاماً أيُّها الذاوونَ
إنّي مُزمعٌ عجلُ

سلاماً أيُّها الخالونَ
إنَّ هواكُمُ شُغلُ

سلاماً أيُّها الندمانُ
إني شاربٌ ثَمِلُ (9)

سلاماً أيُّها الأحبابُ
إنَّ مَحبةً أملُ

سلاماً كُلُهُ قبلُ
كأنَّ صَمِيمَها شُعَلُ


(1) الجنف : الميل والإنحراف.
(2) يدل به ويبتهل : يفخر.
(3) أعيت : ضاقت.
(4) تلويه : تغلبه.
(5) الأديم : الجلد . الجنان بالفتح : القلب . الخضل : الطري.
(6) الوشل : القليل.
(7) أخو دنف : هو الدنف بفتح الدال وكسر النون وهو الذي أمرضه الحب .
(8) الشجن : الحزن.
(9) الندمان بالفتح هو النديم ، وذكر الشاعر المفرد ويريد الجمع.

المصدر : تسجيلات صوتيه للشاعر.

1 تعليق في “بريد الغربة .”



  1. عبدالرحمن البنكي

    يحتاج النص إلى إعادة تنسيق ؛ ليظهر في أحسن صورة ؛ فبعض الأبيات متداخل على بعض.

    أما النص فهو في الذروة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.