ذكرياتي : محمد مهدي الجواهري .

ذكرياتي ؛ نموذج فريد من نوعه في كل ما صدر حتى الآن مما يدخل في نطاق "المذكرات" والذكريات الشخصية، فهو يتجاوز حدود الشخص، وسيرة حياته، وزمانها، ومكانها إلى حدود "سيرة حياة" قرن كامل على مختلف مراحله وبكل تناقضاته ومفارقاته ومحاسنه وأضدادها وتعاقب الحدث والحدث، والصورة والصورة، والفكرة والفكرة، والعهد والعهد، والنظام النظام، مفرغاً كل ذلك على قوالب من حياة "الجواهري" نفسه التي هي بحد ذاتها. خيوط متلازمة من هذا النسيج.
والجواهري في "ذكرياتي" يبدو خلقاً أراد له ربه والطبيعة والقدر أن لا يكون جزءاً لا يتجزأ من الوراثة والبيت والشارع.

للحصول على نسخة من هذا الكتاب أضغط هنا : نيل و فرات . كوم


المصدر : نيل وفرات.كوم http://www.neelwafurat.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.