الجواهري … مسيرة قرن ، تأليف: خيال محمد مهدي الجواهري .

الجواهري … مسيرة قرن
 تأليف : خيال محمد مهدي الجواهري

يرحل الجواهري بعد قرن من الزمان أو يكاد، وبرحيله يفقد الشعر العربي الكلاسيكي واحداً من أبرز أعمدته ورموزه ممن أثروا ساحة الابداع الحقيقية بالكثير مما هو أصيل وجميل ويستنهض الهمم والعزائم من أجل عالم جديد يسوده الحب والتآخي ويرفل بالحرية والكرامة. لقد كانت وما تزال قصائده الثرية بدلالاتها ومعانيها المنوعة خير منجم للباحثين والدارسين للغوص في أعماقها وكشف ما هو مخبوء ومتفرد. ومن هنا فلا عجب أن نطالع و منذ ساعة رحيله في السابع والعشرين من تموز من عام 1997 وحتى يومنا هذا سيلاً هائلاً من المقالات والدراسات والخواطر والذكريات في هذه الصحيفة أو تلك أو هذه المجلة أو الدورية وهي ترصد وتتناول شعره وحياته. ولكي لا تبقى تلك المقالات والاضاءات متناثرة في بطون الصحف والمجلات حيث يصعب على القارئ العودة إليها ورغبة في توثيق ما يمكن توثيقه عن الجواهري ووفاء لذكراه العطرة كشاعر ومبدع وأب جاء هذا الكتاب ليجمع تلك المقالات عبر كتاب جديد لكي تجد طريقها إلى القارئ بشكل أكثر يسراً. عسى أن يكون مرجعاً ممتعاً ومصدراً مهماً للباحثين والدارسين والقراء.

للحصول على نسخة من هذا الكتاب أضغط هنا : نيل و فرات . كوم

 


المصدر : نيل و فرات . كوم http://www.neelwafurat.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.